وصايا لا تموت

    شاطر
    avatar
    ندى الايام
    ضــــابــط
    ضــــابــط

    انثى عدد الرسائل : 334
    المزاج :
    علم بلدي :
    المهنه :
    SMS : سيري سيري يا حماس انت المدفع واحنا رصاص
    <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style=\"padding: 2; width:208; height:104\">
    <legend><b>My SMS</b></legend>
    <marquee onmouseover=\"this.stop()\" onmouseout=\"this.start()\" direction=\"up\" scrolldelay=\"2\" scrollamount=\"1\" style=\"text-align: center; font-family: Tahoma; \" height=\"78\"> أكتب رسالتك هنا </marquee></fieldset></form>
    <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
    تاريخ التسجيل : 01/12/2007

    وصايا لا تموت

    مُساهمة من طرف ندى الايام في 28.07.08 7:32

    السلام عليكم ورحمة الله

    رجل رحل عن الحياة وابت السنين ان تنساه

    شعرت كم نحن في حاجة الى ان نقرا مثل هذه الوصية التي تعبر عن حقيقة البيت الاسلامي عن الرجل المسلم المجاهد في الله وعن حقيقة الزوجة المسلمة التي تكابد وزوجها من أجل دين الله .

    وصية الشهيد عبد الله عزام

    يا معشر النساء ايكن والترف لان الترف عدو الجهاد والترف تلف للنفوس البشرية .. واحذري الكماليات واكتفين بالضروريات وربين أبناءكن على الخشونة والرجولة والجهاد ..
    لتكن بيوتكن عرينا لأسود وليس مزرعة للدجاج الذي يسمن ليذبحه الطغاة..واغرسن في أبنائكن حب الجهاد وميادين الفروسية وساحات الوغى ..وعشن مشاكل المسلمين وحاولن أن تكن يوما في الاسبوع في حياة تشبه حياة المجاهدين.. حيث الخبز الجاف ..ولا يتعدى الآدام جرعات من الشاي .
    يا أيها الاطفال / تربوا على نغمات القذائف ودوي المدافع وازيز الطائرات وهدير الدبابات..واياكم وأنغام الناعمين وموسيقى المترفين وفراش المتخمين .
    أما أنت أيتها الزوجة ففي النفس الكثي الكثير أريد أن أبثه اليك يا أم محمد جزاك الله عني وعن المسلمين خير الجزاء .
    لقد صبرت معي طويلا على الهواء الطليق وتجرعت معي كؤوس الحياة حلوها ومرها ..وكنت خير عون لي على ان أنطلق في هذه المسيرة وأن أعمل في ميدان الجهاد.. لقد تركت على كاهلك البيت عام 1969 ايام كان لدينا طفلتان وولد صغير .. لقد عشت معي في غرفة واحدة من الطين لا مطبخ لها ولا منافع وتركت على عاتقك البيت يوم شغلك الحمل وزادت العائلة وكثرت معارفنا وزاد ضيوفنا فاحتملت لله فجزاك الله خير الجزاء ولولا الله ثم صبرك على غيابنا الطويل عن البيت.. ما استطعت أن أحتمل هذا العبء الثقيل وحدي.. لقد عرفتك زاهدة في الحياة وليس للمادة اي وزن في حياتك.. لم تشتك أيام الشدة من قلة ذات اليد ..ولم تترفهي ولم تبطري أيام أن فتح علينا قليل من الدنيا .. لم تكن الدنيا في قلبك بل كانت معظم الوقت في يدك ..الزمي الزهد يحبك الله ، وازهدي بما في أيدي الناس يحبك الناس .القرآن هو متعة العمر وأنس الحياة، وصيام النافلة والاستغفار في الاسحار هو الذي يجعل في القلب شفافية وللعبادة حلاوة وصحبة الطيبات وعدم التوسع في الدنيا والبعد عن المظاهر وعن اهل الدنيا راحة القلوب .
    وأملي في الله أن يجمعنا في الفردوس كما جمعنا في الدنيا .
    وأما انتم يا أبنائي انكم لم تحظو من وقتي الا بالقليل ولم ينلكم من تربيتي الا اليسير..نعم لقد شغلت عنكم ولكن ماذا اصنع ومصائب المسلمين تذهل المرضعة عن رضيعها ، والأهوال التي ألمت بالأمة الاسلامية تشيب نواصي الاطفال .
    وأوصيكم أبنائي بعقيدة السلف .. اهل السنة والجماعة.. واياكم والتنطع وأوصيكم بالقرىن تلاوة وحفظا وبحفظ اللسان وبالقيام والصيام وبالصحبة الطيبة وبالعمل مع الحركة الاسلامية..
    ولكن اعلموا انه ليس لامير الحركة اي سلطة عليكم بحيث يمنعكم من الجهاد أو يزين لكم البقاء للدعوة بعيدا عم مصانع الرجولة وميادين الفروسية.
    لا تأخذو اذنا من أحد للجهاد في سبيل الله ارموا واركبوا ولان ترموا أحب الي من أن تركبوا.
    وأوصيكم يا ابنائي بطاعة أمكم واحترام اخواتكم أم الحسن وام يحيى وأوصيكم بالعلم النافع الشرعي وأوصيكم بطاعة أخيكم الكبير محمد"الذي استشهد معه"وأوصيكم بالمحبة فيما بينكم.. بروا جدكم وجدتكم واكرموهما كثيرا وبروا عمتيكم فلهما بعد الله فضل كبير علي.. صلوا أرحامنا وبروا اهلنا وأوفوا بحق صحبتنا لمن صاحبنا..
    "سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك"

    عبد الله عزام

    الشيخ الدكتور عبدالله عزام من مواليد فلسطين عام 1941م ، أنهى دراسة الليسانس في الشريعة الإسلامية في جامعة دمشق عام 1966م ، وأنهى دراسة الماجستير من الأزهر الشريف عام 1969م ،وأنهى رسالة الدكتوراه عام 1973 م ، ثم عمل مدرساً في الجامعة الإسلامية في الأردن حتى عام 1980م، ثم استشهد رحمه الله بعد ذلك.

    امة الله


    _________________
    avatar
    سمية اسلام
    ضــــابــط
    ضــــابــط

    انثى عدد الرسائل : 408
    SMS :


    My SMS

    لا إله إلا الله

    محمد رسول الله


    تاريخ التسجيل : 27/11/2007

    رد: وصايا لا تموت

    مُساهمة من طرف سمية اسلام في 30.07.08 6:51

    رحمه الله
    بارك الله فيك ندوش
    عبدالله عزام
    شيخنا وان شاء الله على دربه

      الوقت/التاريخ الآن هو 17.10.18 12:13